/important/ خليك إيجابى وشارك معانا فى حملة:يللا ننصر فلسطين


خليك إيجابى وشارك معانا فى حملة:يللا ننصر فلسطين


الفكرة:خطوات بسيطة وعملية كلنا نقدر نطبقها كبار وصغار رجال ونساء أطفال وشيوخ(يا رب أكون منسيتش حدJ
كل واحد فينا بيسأل نفسه يا ترى أنا أقدر أعمل إيه ،نفسى أعمل حاجة بجد ،أنا حاسس بعجز وألم ،إخوانى بيموتوا كل يوم، وبيعانوا من الجوع والمرض والخوف، وأنا مش قادر أعمل حاجةL

المكان:أرض الله واسعة …البيت،الشارع،الحى،المسجد،المدرسة،الجامعة…إلخ.

الزمان:إلى قيام الساعة.

المستهدفون:كل بنى آدم عنده ضمير.

الأهداف:قصية فلسطين مش قضية أهلها بس دى قضيتنا كلنا، وواجب علينا نصر القضية بكل الطرق الممكنة، وكافة الوسائل المتاحة.

أولا:” المقاطعة حركة تقوم بها الشعوب العربية بالامتناع عن شراء السلع والمنتجات الاسرائلية والأميركية ومنتجات الدول التي تساندها ومن كل الشركات الداعمة لإسرائيل طالما انه لا ضرورة من استعمالها – والضرورة هنا يحددها أهل الاختصاص – كل ذلك من اجل التأثير في سياسية هذه الدول بالإيجاب لصالح أهلنا في فلسطين والعراق .. وكل أرض عربية أو إسلامية يحتلها مغتصب أو معتدى . “

المقاطعة طبعا كلنا عارفينها، ولو حضرتك كنت من المواظبين على المقاطعة أحب أهنيك وأقولك بارك الله فيك وجزاك كل خير؛ولو كنت مش بتقاطع هاسألك ليه تسيب وجه من الوجوه المهمة فى نصرة القصية، وخاصة مع قلة الوسائل المتاحة اللى نقدر نطبقها .لا تستح من القليل أخى فالحرمان أقل منه.

وعموما أنا أتحدث عن المقاطعة بمعناها الشامل وليس مجرد مقاطعة المواد الاستهلاكية فقط على أهميتها ؛ولكن عن المقاطعة الشاملة بمعنى أن نقاطع ما يأتينا من الغرب من أفكار سيئة وأفلام تافهة ودعايا شرسة تستهدف أعز ما فى أمتنا وهو شبابها .

فلا نتبع الغرب فى ملابسهم وما أكثرها! مثل التى شيرتات التى عليها كتابات أجنبية، وصور ممثلين، ومصارعين ،وخاصة بعد انتشارها الرهيب بين الشباب والأطفال؛ فصرت أجد ساعات وشنط مدرسية وكشاكيل من كافة الأنواع، وتي شيرتات عليها صور ممثلين ومطربين ومصارعين أجانب، طبعا بملابسهم الغريبة والعارية، وموجودة فى معارض ومولات كبيرة ومحلات فى أماكن راقية؛ حتى أنها انتشرت فى المناطق المتوسطة والشعبية، ويتهافت عليها الشباب و يتساوى فى ذلك الفتيات الصغيرات فى السن، والجامعيات على السواء؛ وما إلى ذلك.

ف” من تشبه بقوم فهو منهم”
(الراوي: عبدالله بن عمر و حذيفة بن اليمان المحدث:الألبانيالمصدر:صحيح الجامعالصفحة أو الرقم: 6149
خلاصة حكم المحدث: صحيح)

أتريد أن تكون من قوم يستهزئون بك ، ويحاولون تدميرك بشتى الطرق؟أتستبدل الغالى بالرخيص ؟أتتبرأ من أمتك أمة الإسلام ،وتختار أقواما لا نعرف لها شريعة؛ وإن كان لها ديانة فإنها تحرفها وتبتدع فيها؟

قد يقول البعض: ولكنى أحب هذا المنتج المعين وتعودت على استخدامه ،أو لاأجد منتجا آخر بنفس الجودة والفاعلية ؛ أو لا تعجبنى الصناعات المحلية فهى رديئة؟

أقول لهم: نعم،أتفق معك ؛ولكن البدائل تؤدى الغرض، وهناك بدائل جيدة فعلا، ولا تشعر بفرق كبير ،وحتى وإن كانت أقل جودة فهى تفيد اقتصاد بلدك ،وتمنع عدوك من استخدام مالك فى قتل إخوانك ؛فهل ترى أن معجون أسنان معين ،أو شامبو أو نوع معين من الأطعمة والمشروبات يستحق أن تشتريه من مالك ،علما بأن هذا المال قد يكون السبب فى سفك دماء إخوانك..تذكر من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه؛ وإن كان هذا الشيء مجرد معجون أسنان!

قد يقول آخر: لست مقتنعا بمبدأ المقاطعة أصلا ،سواء قاطعت أم لا فسيشترى الأعداء أسلحة وهم لا ينقصهم المال .كما أن الشركات التى أشترى منتجاتها هى شركات خاصة تتبع القطاع الخاص، وهى ملك لأصحابها وبالتالى مالى لن يصل للأعداء لشراء الأسلحة مثلا .وهذا ليس كلامى فقد قرأته فى الصحف وعلى أيدى كتاب ثقة.

أقول له :نعم ،فى كلامك بعض الصحة ؛ولكن ألا تتفق معى فى أن شرائك لمنتجاتهم يدر علي أصحاب هذه الشركات دخلا كبيرا ،وهذا الدخل عليه ضرائب تصب فى دخل الحكومة فى النهاية لتستخدمها فيما يحلو لها ؟؟

أو قد يقول أحدكم :ولكنى مجرد فرد ،وإن لم أقاطع فلن أضر أحد، فثمن شراء الأسلحة غال جدا ،ولن يساهم به مالى

وهنا أقف وأقول :لا تنس .لست وحدك ولكنك أنت وأسرتك ومحافظتك وبلدك وبعض البلاد العربية والإسلامية، والاستهلاك والاستيراد فى تزايد، والإحصائيات خير دليل.
وهذا الكلام ينم عن السلبية والتشاؤم والشعور بعدم الأهمية وهذا ضد تعاليم ديننا الحنيف ،فأنت هبة الله فى أرضه ،وأنت أغلى مخلوق عنده ..بشر ذكر أم أنثى أنت المخلوق الأول عن الله.
علينا أن نزود وقودنا من الإيجابية ونتحلى باليقين وأن نؤمن بأننا إذا أردنا شيئا فلن يحققه لنا غيرنا وإنما نحن.

قال مارتن لوثر كنج:“نحن نعلم بالتجربة المؤلمة أن الحرية لا يهبها القامع أبدا، بل يجب أن يطالب بها المقموع”.

وأخيرا فأنت عندما تقاطع فلن تقاطع وحدك؛ فأنت عضو فى عائلة ويمتد تأثيرك ليشمل محيط
أسرتك وأقاربك وأصدقائك وحيك و مدرستك أوجامعتك .

واعتبار المقاطعة احد صور المقاومة المفروضة على الشعوب التي حرمت من الجهاد المسلح .

وقد يقول البعض ان الدعوة المقاطعة قد تؤدى إلى أن تقوم بعض الدول الكبرى بعمل حصار اقتصادى كما حدث مع إيران ؛أو تقوم برفع سعر الأدوية مثلا وبالتالى نكون ألحقنا الضرر من حيث نريد النفع .
ولذلك فأنا ادعو لأن يكون هناك اتجاهين :اتجاه نحو تقليل الاستهلاك الخارجى والمنتجات المستوردة،واتجاه نحوتشجيع الاستهلاك المحلى أو الذى نستورده من دول عربية وإسلامية شقيقة..

علينا أن نعمل نحو ثقافة الشعب الواحد الذى يخاف على مصلحته بجد، ويعمل لتقدمه..

ثانيا:الدعاء ..كلنا عارفين أهميته وأيضا لو كنت من المواظبين على الدعاء لإخوانك المسلمين وللمجاهدين ولأهل فلسطين ؛فإنى أهنئك من كل قلبى وأدعو لك بالتوفيق والثبات وأوصيك بدوام الدعاء .

وأخيراً:كن من الداعين لإخوانك فى محنتهم لا تنس أن الدعاء سلاح المؤمن ،وأنه ينفع مما نزل ومما لم ينزل. وقد قيل فى فوائد وأداب الدعاء ما يتسع له كتب و لكن هذا ليس موضوعنا.

الخطوات:
· استحضار النية>>>تذكر أنك تعمل عملا لله وأنك لا تحرم نفسك من شىء أو تتبرع بمال أو وقت للدعاء لإخوانك إلا ابتغاء مرضاة الله .
· رب همة أحيت امة >>>كن منذ اليوم شعلة من الحماس ،اعمل كل شىء بطريقة أفضل ولو بنسبة 1%
· تفوقى رفعة لأمتى>>>بالعلم والأخلاق يبنى الناس ملكهم..لم يبنى ملك على جهل وإقلال

وانت بتذاكر خد نية بأنك بتذاكر عشان رضا ربنا ،وعشان أمتك تتقدم بيك وتقدر تنفعها،وضع فى ذهنك إخوانك تحت عسف الاحتلال ،مشردون لا يجدون قوت يومهم أو دوائهم ،فما بالك بتعليمهم ،فالكثير هناك محرومون من التعليم بعدما هدمت قوات الاحتلال مدارسهم . تذكر حملة الجهل التى يحاولون نشرها فى كل مكان ..ذاكر واجتهد لعلك تكون طبيبهم أو معلمهم أوالكاتب الذى يكشف للعالم الحقائق ويعلن زيفهم أو الدبلوماسى الذى يرد إليهم حقوقهم .
·الصبر>>>قد يتحمس البعض فى البداية فقط ،وقد يداوم ؛ لذا فليكن وقودنا الصبر.

قال عمر بن الخطاب :”وجدنا خير عيشنا بالصبر”.
إخوانى وأخواتى كل عمل يعرف ثوابه إلا الصبر.
قال تعالى:“إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب”.

طيب أنا هستفيد إيه؟
أكيد كلنا عايزين نبقى ناجحين و سعداء فى الدنيا والآخرة بإذن الله.
النجاح>>بالاجتهاد والتوفيق من عند ربنا ،نتيجة رضاه عننا.
السعادة>>لا أتفق مع من يقول أن السعادة تنبع فقط من داخلنا،وإنما فقط عندما نبدأ فى النظر أبعد من أنفسنا ،تبدأ بالعطاء والتفكير فى الآخرين.

وأكيد لما نبقى إيجابيين ونغير جانب واحد فى حياتنا باقى الجوانب هتتغير للأحسن، وهنلمس تغيير حقيقى فى أنفسنا وفى اللى حواليناJ

خطوات عملية:

الدعاء:
· ادع دعاء المضطر الذليل ،ادع لك ولكل المسلمين بأى صيغة المهم أن تدعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة.

المقاطعة:

  • ابدأ بنفسك وأسرتك وأقاربك وأصدقائك ومحيطك.
  • اقترح على إمام المسجد أن يوعى الناس بأهميتها وكيفيتها.
  • صور إعلانات المنتجات التى يجب مقاطعتها ،ووزعها على أصدقائك، واقترح على التجار عدم شرائها،مع عرض البدائل.اقترح عليهم وضعها على واجهة المحل..حثهم على ذلك.
  • من الممكن نشرها فى المواصلات العامة بعد موافقة السائق(اطلب من السائق لصق واحدة عنده).
  • اقترح على أصدقائك توفير بعض المال من مصروفاتك الشخصية ،وقم بإيداعها فى أحد البنوك فى حساب خاص .

التبرع :

· التبرع بالمال وبالدم (مثلا معهد ناصر..إلخ)-بالأدوية-بالملابس-بالأطعمة…وذلك فى الجهات الرسمية والمعترف بها (مثل :الهلال الأحمر ونقابة الأطباء..)
فمن كان فى حاجة أخيه كان الله فى حاجته.

متابعة أخبارهم:

المساندة النفسية:
· كل بلد ليها مفتاح ممكن نحصل على مفتاح فلسطين من على النت ونحصل على أرقام تليفونات عشوائية بنغير آخر تلت أرقام ،ونتصل بيهم وندعمهم نفسيا ونقولهم إننا بندعيلهم و معاهم.
(حاول تكلم 10على الأقل )
· إرسال رسائل عبر البريد الإلكترونى إلى إخوانك .

الانترنت:
· شوف كام إميل عندك ،الفيس بوك،المواقع .
· إرسال رسائل للمنظمات الدولية تدين الانتهاكات المستمرة.

صلاة الحاجة:
· والدعوة لإخوانك بالنصر وفك الكرب.

أرجو من الجميع التفاعل والمشاركة بجدية ،وأن نحمل هم إخواننا فى كل مكان
فمن سيتقدم ؟؟
ومن سيهتم ؟؟
سوانا نحن…

قال أشرف الخلق رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( المسلم أخو المسلم ، لا يظلمه ولا يسلمه ، ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة ، ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة ) .

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 2442
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

الموضوع متجدد بإذن الله
شكر خاص لكل من ساهم فى هذه الحملة _وهم كثر_ بتعليق أو بنصيحة أو بمشاركة
أقول لهم
جزاهم الله كل خير

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s