صغيرتى..*خاطرة بقلمى*


كنسمة هواء لا تعرف طريقها
فقط تنساب فى حرية
كقطرة ندى تهرق نفسها دون سبب
فقط لأنه أمر الزهرة
كموجة هادئة تضجع على حافة الشاطئ
فقط لتتكسر دون ذكرى
تجيئين لتتربعين على حافة قلبى دون إذن!

مثل طير يصفع الهواء بجناحيه
تأتين فى سحابة أحلامى ؛ فتختطفين بعذوبتك هواجسى
وتهوي بسمتك بالسكينة على قلبى

حبيبتى أنفاسك تجدد فى الحياة
التى كنت أظنها على مايرام دونك!

أتركك تعبثين كما تريدين بأشيائى
وكيف لا وقد أضرمت الفوضى بقلبى!
ثم تنظرين إلى فأشعر أن العالم أنتِ والزمان أنتِ والوجود كله..
أنتِ
يا لبراءتك!
تشيعين الفوضى ثم تبتسمين!
أى عبث هذا!
هذا الذى يسمح للملائكة أن ترتدى أثواب الشياطين

حبى لك كوردة تحتفل بريعان شبابها
كجناح عصفور يختبر ذوبانه فى اللا حدود
كزهرة تستحم فى أشعة الشمس
فهى فى نشوة دائمة!

حبى لك ليس كموجة تندفع فى جسارة
ثم لا تلبث أن تتكسر على جحيم الواقع
ليس كقوس مطر يعانق السماء
ثم لا يلبث أن يذوب كأن لم يكن!

حبى ليس دمعة تتعثر فى خيلاء
ثم لاتلبث أن تجف قبل أن تتحرر من مقلة العين!

حبى لك شامخ كالطود
غامض كالليل
فاضح كالنهار!
أبدي ما دامت الحياة.
عصى على الفهم ما دامت الكلمات..

ابتسامتك كزهرة تتفتح فى عفوية دون إذن من أحد
تنفذ إلى قلبى بلا معاناة
تشيع الدفء والأمان،ذلك الشعور الذى حرمت منه كثيراً

أستمتع بفكرة احتياجك لى ..فأنت صغيرتى
تظنين أننى أمنح دون مقابل،وأننى سخى كريم
أى سخاء هذا بالمقارنة بمن وهبت قلبها لى!
أى عطية هى أعظم من هذا؟

ولكننى فى الواقع من أحتاج إليك يا صغيرتى
فأنا طفل وحيد تائه!
يبحث عن طفولته المنسكبة فى عينيك
ويحن إلى الأمان ويستشف لمسات الحنان

أنتِ يا صغيرتى ..أكبر من أن تحتويكِ الحروف والكلمات
ولذا أرجو أن تعى لغة القلوب والهمسات
فهى طريقى إليك فى بحور الظلمات .

تمت بحمد الله
بقلمى
الآن
أختكم فى الله/دعاء عبد الباقى

الصورة السابقة من أعمال الفنان الإيرانى/أيمن المالكى

Advertisements

2 thoughts on “صغيرتى..*خاطرة بقلمى*

  1. صغيرتى..
    رغبت بكل صدق أن انتشلك من ذاك العالم الذي زُرعتِ به رغماً عنك …رغبت بكل شدة أن أريك أن أصعب الأشياء وأن كانت حقيرة الشأن يمكن أن تتحقق بشكل أو بـ آخر و برؤية أخرى ، تمنيت حقاً أن أجعل من نمنمتك الداخلية دستور تُحترم بنوده … ولا تستقبلها العــامة بالضحكات الساخرة

    اعتذر لم اجد مكان كاف لكى صغيرتى …..

    دعاء …. انتى كاتبة رائعة بمعنى الكلمةو يوما ما ستصبحى ام جميلة ما قرات لكى الان ان دل على الشئ فهو يدل على روعة قلبك “”” يا بخت صغيرتك بيكى فعلا … هنحسدها كده “””

    متشكرة هتخلينى اكتب حاجة على نفس النمط بس مختلف .. بقيتى ملهمتى يا دعاء

    • كلماتك جميلة يا ميراج
      كم نحمل بداخلنا الكثير من المشاعر الغامرة التى نتمنى لو نستطيع فعل شئ حيالها،وما أصدق تلك المشاعر التى نحملها دون أى مقابل خاصة هؤلاء الذين يمتلكون قلوبنا ويحتلونها دون استئذان وما أجمل ذلك الاحتلال!

      يمكننا أن نرسم بالكلمات ما نريد ان نحققه على الواقع عسى أن نستطيع أن نوجد لنا ولأحبائنا مكانا كافيا لنا جميعاً.

      شكراً على إطرائك ميراج وتعليقك الرائع مثلك.
      إحساسك رائع.
      ومنتظرة أقرأ لك عملاً بلمستك الخاصة:)

      تحياتى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s