بدون عنوان..مقاطع قصيرة

 

سأبتسم 

حتى لو نصف ابتسامة 

 

سأنتظر حتى ينضج الحزن بقلبى

 

ثم عندها يمكننى أن أجهش بالبكاء!

 

———

 

لا أتقن العزف 

 

فلا تتطالبنى أن أرقص على أوتار الألم.

 

———

 

يجب أن يذكر المؤرخون هذا التاريخ جيداً

 

فهو اليوم الذى ابتسمت فيه إلى

 

وعندها كانت بداية معركة لم تنته.

 

——–

 

العالم بدأ بكلمة _على بساطتها_ كانت من حرفين

 

ونحن بدأنا بكلمة كانت من حرفين

 

أتظن أنها مصادفة!

 

——–

 

صافحتك 

 

فوجدت حديقة أزهرت فى راحتى!

 

——–

 

الحب يساء فهمه عادة

 

فهو إما مراهقة 

 

أو رغبة فى اقتناء قصة حب

 

نؤطرها فى قلوبنا

 

والبعض يبحث عن الحب 

 

كما لو كان يبحث عن تعويذة ضد مواجهة الواقع

 

نحن كائنات خلقت تشعر بالنقص 

 

فلا تكتمل إلا بالآخر.

 

أو هكذا أظن!

 

——–

 

لا تحدثنى عن قانون الجاذبية

 

صدقنى أنا أعرفه جيداً

 

——–

 

سأستمر فى محادثتك 

 

حتى بعد أن تنصرف

 

فى الحقيقة 

 

كل ما أود قوله حقاً

 

أردده فى ذهنى

 

بعد أن تذهب!

 

———

 

عندما أطفئ النور

 

يبدو كل شئ واضحاً

 

أرى ما أود رؤيته حقاً

 

كالقمر لا تستطيع رؤيته 

 

والنهار بازغ.

 

——–

 

أنا دائماً على الوشك من كل شئ

 

على الوشك من الفرح والحزن

 

والفشل والنجاح

 

كل المتناقضات أرتكبها عن عمد

 

ثم أتى بكل براءة لأكتب عنها

 

فيزداد الجميع إعجاباً

 

بجرائمى الصغيرة!

 

———

 

سأحب ملئ قلبى

 

وسأبكى ملئ أحزانى

 

سأحلم حتى السماء

 

وسأبتسم وسع الأفق

 

هؤلاء الذين يعيشون بنصف قلب

 

ونصف ابتسامة

 

أنصاف البشر هؤلاء

 

لن أكون منهم

 

سأكون ملئ الحياة

 

كالسماء تحتضن الأرض

 

لا أخشى ولا أمل

 

———

 

يظنون أننى أتحدث عن الحب

 

لأنه ليست عندى آلام كثيرة

 

مساكين هؤلاء

 

لا يعرفون أننى لا أتحدث عنه

 

إلا لأن لدى آلامى الكثيرة

 

 

 

 

 

د.ع.ا.ء

 

ربــاعيات نفس تواقة ,, عمل مشترك

نـــــــورٌ وضـــــــــــاءٌ فى السماء

عينٌ يترقرق فيهـــــــــا البكــــــاء

قلبٌ يــخفق مـــــلء الفضـــــــاء

فيا هـــــــلا ومـــــــرحبا بمن جاء

 

***

 

نفسٌ أعيتها همـــــــوم ملئ الجبال

تــــرفع أكـــــــــف الدعاء للمتعال

بـــهمة لا تمـــــل الســـــــــــــؤال

فــــــــــــهو الغفار للذنب لا جدال

 

***

 

بالأمــــــــــس القريب شعرت وكأنى

تـــــــائه فى فضاء سحيق فلم أجدنى

فلا قريب ولا حبيب يســـــــــأل عنى

وها أنت ربى بذلك الشهر لعظيم المن

 

***

 

أيـــــا قلب أدمتك ذنــــــــــــــوب كالنكتات السوداء

وضقت بحالك وصــــــــــرت عن جسدك كالغرباء

فلا صارت دموعك تكفى ولا خفف عن قلبك البكاء

الآن أبشر لقد أقبل مــــــن بــــــه ستتنفس الصعداء

 

***

 

فــــــــــيا مــــــــــن بيده أسرار القلوب

اغفر لعبد مــــــــــــن شوقه إليك يذوب

ورحــماك بقلب من سائر الذنوب يتوب

فمن إلاك نلجأ ليحمينا من شر الخطوب

 

***

 

فيـــــــــــا رباً عجزت عن وصفك الكلم

قلبى آتـــــــــــــــــــاك يعصف من الندم

فارحــــــــــم عبدا نجاك خلقته من العدم

وداويه بغفــــــــــــــــرانك من ذاك الألم

 

تمت بحمد الله

 

30 – 7 – 2011

 

بعد ثبوت الرؤية مباشرة🙂

 

على الماسنجر ارتجالا🙂

 

بقلم كل من /

 

دعاء صابر & هبة سالم

***

~همس الكلمات~

writing-2

لا أدرى ..كلما هممت بالحكى حاصرتنى حيرتى..


وتربص الصمتُ بكلماتى واعتقل آهاتى..


سأرحلُ بحثاً عن دروبٍ أخرى لكلماتى..


ولن آتِ..قبل أن أعثر على ذ ا تـ ى..


أستودعكم  فى إجازة إلى أمد غير معلوم..


دعواتكم لى🙂

::وحدى::خاطرة بقلمى



ملايين الأفكار الصغيرة تتكالب علىّ..تلتهمنى..
أريد ان آتيك وحدى..دون ظلى..دون أنا..
أريد أن أسيل فى خضوع على قدميك دون إجبار من أحد
أريد أن أتفتح بتفتح حبك فى قلبى

أراك كل يوم فى كل شئ..فى قلب الزهرة..وصفعات الريح
أراك فى دقات قلبى..وأسمع نداءاتك فىّ تمد الحياة..
فتذكرنى بوجودى

أريد ان آتيك..فأنا مثل نبات وحيد تكالبت عليه الأعشاب الضارة
فاستباحته،وأنا أريد أن آتيك وحدى نباتاً غضاً لم تصبه آفات الحياة
وحدى دون ظلّى دون أفكارى التى أحملها وتسكننى
لا أعرف إذا جردتنى من أفكارى ومخاوفى وظلى ودقات قلبى؛ماذا سأجد؟؟
العذوبة اللا متناهية تلك التى أريد،أم فضاء كثيف وخواء؟؟

هى رحلة عمرى تلك التى اخترت،ودمعاتى التى ذرفت؛فهى التى حفرت الطريق كى آتيك
ابتسامة حالمة كل ما أذكره عنّى..ذلك الوجه الذى ألتمسه فى المرآة؛ولكن لم أعد أراه ..
فكل ما أراه هو أنت فى مقلتى!

أريد أن آتيك ولكن قبل أن آتيك علىّ أن أتهيأ للمجىء فأنا قلب تائه أوشك على المغيب..فإليك أشد الرحال ولعل غدٍ قريب..
توشك الكلمات أن تذهب،وتتركنى عارية من أفكارى،وزادى إليك دقات فؤادى..تهفو إليك كما يحن الخريف إلى الربيع
أريد أن آتيك أحن إلى اللقاء؛فقد حان وقت الرجوع

كم خفق القلب كثيراً..فهل تسمع خفقاته بين القلوب الأخرى؟؟
قد طفت هنا وهناك..ركبت شعاع الشمس،وتوسدت خدالزهرة،وارتحلت مع قطرات الندى؛ولكنى إليك أبتغى الملتقى
ولابد للقلب أن يستكين ..كرحيق الزهرة يطوف الأرجاء..يهرق نفسه فى سرور؛ولكنه لا ينسى أن حيث قلب الزهرة موطنه
فأنا منك وإليك أعود..


تمت بحمد الله 13/08/2010

أختكم فى الله/دعاء عبد الباقى

صباحكمـ غزة…مما كتب قلمى

هنا غزة حيث الكلمة شراع


وحيث الحلم مشاع


كانت الأحلام تتساقط كما أوراق الخريف


وكانت الحروف مبعثرة هنا وهناك


كانت طفولتى توخزنى


و ضفائرى التى قصصتها رغماً عنى


وضحكات رفاقى التى تناثرت بلا وداع


وأحلام الطفولة التى تدثرت بها


وكنت أمنى نفسى بحلم دافئ بحجم الوطن


و أن تعود صدى ضحكاتى التى اغتالها الزمن


كانت تتساقط ذكرياتى منى بلا داعِ


وتتعثر خجلى فى وهن

 

وكنت أحدث نفسى


فلتبق تلك البسمة التى ارتسمت على شفاكِ


وأن من يحرم بسمة القلب فهو كفيف


ألا ياطريق فلتبق كما عهدتك


ولاتأبه لتلك الصخور وانظر إلى سماك


وسأظل أبذر زهورى لأقطفها فى الصيف


وسأجمع الأحجار وابنى بها صرحاً فى القلب


فإننى صامدة ولستَ أعند منى أيها الدرب

 

 

https://i0.wp.com/www.misrnewsagency.com/main/upload/396%D8%AA%D8%B6%D8%A7%D9%85%D9%86%D8%A7%20%D9%85%D8%B9%20%D8%BA%D8%B2%D8%A9.jpg

 

فكرة هذا العمل مستوحاة من عمل أدبى للكاتب الفلسطينى/ مصطفى محمد

أريدُ رجُلاً..نثر بقلمى

أريد رجلاً..يمكنه أن يغزل لى من أمواج البحر وروداً،


ويرد إلى عينى البسمات الهاربة..


ويمكنه أن يستحيل وسادة لأحلامى الكبيرة جداً والصغيرة جداً،


ويغدو عند المساء قمراً يضئ سماء أحلامى الغائمة.


ويمكنه أن يدفئ قلبى بنظرات عينيه..


أريد رجلاً يمكننى أن أتنفسه فى البعد كما القرب..


يشاركنى رحلة البحث عن الكلمات حيث تغوينى القصيدة،


وحيث أتعثر بين الحرف والحرف.


أريد رجلاً أقرأه كقصيدة أنهمك فى فك طلاسمها مع الأيام،

 

ولا تخلو من أفكار جديدة.


مستعد أن يعبر كل الكتب حتى يصل إلىّ!


ويوقظ بداخلى تلك الرغبة فى ان أحتضنه كطفل،


وأداوى أحلامه المجروحة،وأبعد عنه مر الأيام.


أريد رجلاً..يغدو لى وطناً حينما تهجرنى مدن القصيدة.


 


تمــ بحمد الله ـــت

 


اللوحة من أعمال :


•. || الأمير .. خالد الفيصل || .•

ثلاث أغنيات للحرية..شعر بقلمى

(1)


ليل آخر بلا أجفان..وقمر آخر يسقط صريع دموع الفراقِ

فجر يطلع بلا آذان..وشمس تغرب بلا آفاقِ

والأنجم قد هجرت مضاجعها لتنام فى أحداقى

الله أكبر! فى كل ميدان..زهق الباطل..والحق باقى


يا لليوم السعيد!

يا لدفء الملائك..تحملنى على الآرائك

الآن لستَ وحيد!

الآن أنت مهيأٌ لتصبح من أهل السماء

فلا عزاء!ولابكاء

ولا صوت يخدش سكون الليل سوى الدعاء

فلتُرسل البركات..فاليوم عيد!

كفى بالفخر شرفاً أن صرتَ لوطنك فداء

فالآن صرتَ شهيد!

الله أكبر..فى كل ميدان..مصر نادت..فلبيت النداء


(2)


صبر كما الصخر..وقلب ملؤه الفخر

ولحظة كما الدهر..تسرى كما النهر

يالحرقة القهر

الله أكبر..فى كل ميدان..مصر حرة..والشعب أقر


يا لقلب الأم..كيف يدق رغم الألم

كيف يمضى الأيام..كيف يبتسم

لا فرق بين صبح ومساء

كل الأيام سواء بسواء

أنّى لهذا الجرح أن يلتئم

فؤاد يحترق ولا شفاء

كيف يهدأ وبالقلب نار تضطرم

كيف  تنظر و صورته تحلق مد البصر

وصوته يشدو وذكراه ترفرف كما العلم

 

(3)


يا أمى..يا وطنى

يا لذع الشوق فى عينى

قد حُقق حلمى الوردى

وها أنا الآن مساقٌ كنبى

فالأرض التى رواها دمى فنبتت زهر..

ودمائى التى سالت كما الخمر..

وابتسامتى التى ارتسمت كما القمر..

ورائحة المسك الذى انتثر..

تلك ذكرى لن تُمحى مدى العمر

دفعتها للجنة مهر

فاليوم لا نوم..ولاسهر

الله أكبر ! فى كل ميدان..الظلم قُيّد..والعدل حر


بقلمى:

دعاء

قلب يعشق الوطن